تقديم الخبرات في الحوادث المروريه

Zerka Trip 002.jpg

تعتبر المشاكل المرورية من أهم المشاكل التي تواجه العديد من الدول، نظراً لما تستنزفه من الطاقات البشرية والمادية نتيجة الحوادث المرورية، وما ينتج عنها من حصد للأرواح البشرية وهدر للموارد الاقتصادية، وفي الأردن فإن الجهات المسؤولة والمعنية بالعملية المرورية تقوم باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة للتصدي لهذه المشكلة، ووضع الحلول المناسبة لها.

 

ولما كان التقدم العلمي والتطور الحضاري يهدف إلى رفاهية البشرية والاهتمام بالإنسان سليماً، قوياً، خالياً من العاهات والتشوهات التي تسببها حوادث المرور، برز اهتمام دول العالم ومن بينها الأردن بالسلامه المروريه ومن ابرز تلك الاهتمامات هي الدراسات التي تعد من خلال الاحصائيات الخاصه بالحوادث المروريه وتحليلها والوقوف على الاسباب المؤدية للحوادث

 

بالوصول الى الاسباب المؤديه للحوادث يتم دراسة كل سبب على حده من اجل ايجاد حل مناسب له وبالتالي يتم رفع مستوى السلامه وهنا يمكن اجراء ذلك من خلال الخبرات في اعادة بناء الحوادث والتي يمتاز بها خبرائنا الحاصلين على اعلى الدورات العالميه في الحوادث المروريه  للكشف عن المسبب للحادث