عقد ورشة العمل التدريبية

ss.jpg

تدريب وفحص السائقين

تعتبر المشاكل المرورية من أهم المشاكل التي تواجه العديد من الدول، نظراً لما تستنزفه من الطاقات البشرية والمادية نتيجة الحوادث المرورية، وما ينتج عنها من حصد للأرواح البشرية وهدر للموارد الاقتصادية، وفي الأردن فإن الجهات المسؤولة والمعنية بالعملية المرورية تقوم باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة للتصدي لهذه المشكلة، ووضع الحلول المناسبة لها.

ولما كان التقدم العلمي والتطور الحضاري يهدف إلى رفاهية البشرية والاهتمام بالإنسان سليماً، قوياً، خالياً من العاهات والتشوهات التي تسببها حوادث المرور، برز اهتمام دول العالم ومن بينها الأردن بتأهيل وتدريب السائقين، نتيجة لازدياد أعداد السيارات وتزايد أعداد الأشخاص الراغبين في الحصول على رخص السوق في الأردن.

ونظراً لأهمية موضوع تأهيل وتدريب وفحص السائقين، ودور ذلك في الحد من الحوادث المرورية، من خلال الاهتمام بتدريب السائقين وإعدادهم الإعداد الجيد، والارتقاء بأسلوب الفحص والذي من شأنه إيجاد سواقين مهرة، وقائيين، فلا بد من إلقاء الضوء على أهمية تدريب وفحص السواقين، وواقع التدريب والفحص في الأردن، وكيفية تطوير التدريب وأسلوب فحص السواقين.

أهمية تدريب وفحص السواقين

• أهمية تأهيل وتدريب السواقين:

أن التأهيل يعني إعداد الشخص للحصول على رخصة قيادة مركبة، أما التدريب فيعني تعليم وتنمية قدرات الشخص على فن وأصول قيادة المركبة والتعامل معها، ومن هنا فإن تأهيل العنصر البشري (السائق) وتدريبه ورفع كفاءته وتزويده بالمعرفة اللازمة، لا بد وأن يتم حسب خطة منظمة ومدروسة، وحيث أن الهدف الرئيسي من عملية التدريب هو إعداد السائقين المبتدئين، وتخريج جيل جديد من السائقين ملمين بقواعد السير على الطريق، والتشريعات المرورية، مزودين بالمهارات اللازمة للقيادة على الطريق بشكل آمن، ولكي نتمكن من إيجاد هذا الجيل المزود (بالمعرفة، المهارة، السلوك) القادر على قيادة المركبة قيادة آمنة وقائية فإن أي نظام لتعليم وتدريب السواقين يجب أن يكون مشتملاً على المرتكزات الأساسية للتدريب وهي تحديد المواضيع والأهداف من خلال المناهج التي يتم وضعها وأساليب التدريب والتي تعنى بطريقة التعليم والتدريب المستخدمة في إيصال المعلومة للمتدرب ومن ثم تقييم نتائج التعليم والتدريب.

• أهمية فحص السواقين:
تكمن أهمية فحص وتقييم السواقين في التأكد من كفاءتهم وأهليتهم لقيادة المركبة بشكل آمن ، ومن أجل أن نحقق الأهداف من الفحص بشكل فعال فإنه من الضروري الاهتمام بالأمور التالية:
- اختيار الأسلوب الأمثل للفحص الذي يمكن من خلاله تحديد السائقين غير الآمنين والذين يشكلون خطراً على باقي مستخدمي الطريق من غيرهم.
- أن يشمل الفحص على كافة العناصر الضرورية والمهمة في القيادة الآمنة والوقائية والتي يمكن تحديدها من خلال التعرف على أخطاء السواقين المسببة للحوادث، لأن ذلك سيؤدي إلى قيام مراكز التدريب بتطوير برامجها وأساليبها التدريبية وبما يتلاءم مع متطلبات الفحص.